المنهج الإعلامي النبوي “دراسة في الرسائل الإعلامية النبوية” 3/3

المنهج الإعلامي النبوي “دراسة في الرسائل الإعلامية النبوية” مقال للكاتب الأستاذ محمد نصيحي في ثلاثة أجزاء يتناول بالدراسة والتحليل رسائل النبي صلى الله عليه و سلم للأمراء والملوك

المنهج الإعلامي النبوي “دراسة في الرسائل الإعلامية النبوية” 3/3

محمد نصيحي

3- تحليل الرسائل الإعلامية النبوية

إن تحليل الرسائل التي بعث بها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الملوك والعظماء (النجاشي وهرقل وكسرى والمقوقس)، تجعل الدّارس يقف على أمور مهمة جدّا؛ أخلاقية وتقنية تهمّ المجال الإعلامي، كما يقف على العناصر الأساسية التي ينبغي أن تتوافر في أية رسالة إعلامية.

بخصوص المرسِل الذي هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد استعمل عبارات كانت غاية في التأدب بما يليق بمقام المرسَل إليهم. المرسَل إليهم هم ملوك وعظماء ذوو الشأن العالي والقدر الجلي، وأنهم كلهم عجم، كما اختار الرسول صلى الله عليه وسلم أن يحمل رسائله أناس على قدر كبير من الصّفات الجليلة كالشجاعة ورباطة الجأش وفصاحة اللسان وحصافة الرأي وجمال المظهر.

وقد افتتح الرسول صلى الله عليه وسلم كل رسائله بالبسملة وتشكّلُ العنصرَ الأولَ الذي ينبغي إن تشتمل عليه كل رسالة. “باسم الله الرحمان الرحيم ” . لم لا وهو القائل ” كل كلام أو أمر ذي بال لم يبدأ فيه بباسم الله فهو أبتر أي مقطوع النفع ” . أما العنصر الثاني فهو قوله “سلام على من اتبع الهدى” مما لاشك فيه أن الرسول صلى الله عليه وسلم يعتمد في رسائله الإعلامية على الآيات القرآنية استهلالا واستدلالا ، كما في قوله تعالى: “قَالَ لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ” [سورة طه، الآية 46] أما العنصر الثالث فهو صفة “عظيم” وهي تبجيل واحترام وتوقير للمرسَل إليه، بقصد حفظ مكانته الاعتبارية بين قومه. والعنصر الرابع هو توحيد الله عز وجلّ والتأكيد على أنه رسول من عند الله، بقوله ” أشهد أن لا إله إلا الله وأني عبده ورسوله”، فالتوحيد هو المنطلق والغاية وهو الذي من أجله خلق الله الثقلين، وخلق الجنة والنار، وبه ينقذ الإنسان من ظلمات الشك والارتياب إلى نور التوحيد والصّواب. والعنصر الخامس هو دعوة المرسَل إليه بدعاية الإسلام ” أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين”.

فأما دلالة أسلمْ أي أسلم وجهك لله واستسلم له، بما يعنيه لفظ الاستسلام من معاني الانقياد والخضوع للخالق لا للمخلوق. وأما معنى “تسلم” فنجده في قوله صلى الله عليه وسلم “يؤتك الله أجرك مرتين” الأجر الأول في مقابل إسلامه هو، والأجر الثاني في مقابل إسلام مَن دونَه ومَن هو تحت إمْرَته. وهذا بطبيعة الحال عكس ما يدّعي بعض المستشرقين وبعض دعاة انتشار الإسلام بالسيف في فهمهم للفظ “تسلم” أي تسلم من السيف. والعنصر السادس هو أن إثم الرعية يكون على الرّاعي إن هو منع أفرادها من دخول الإسلام. سواء كانت الرّعية مجوسا أو نصارى. فأصاغر القوم وضِعافه عادة ما يتبعون أكابرهم إمّا خوفا من أذاهم وطمعا في نعمهم. والعنصر السابع هو استشهاده صلى الله عليه وسلم بآية قرآنية

قل يا أهل الكتاب الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا، وألا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله، فإن تولّوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون، باستثناء الرسالة الموجّهة إلى كسرى، لأنه ليس من أهل الكتاب. والعنصر الثامن وهو أساسي جدّا ويتعلق بحمل كل رسالة لختم نبوي لما له من أهمية بالغة في المراسلات الرسمية. والملاحظ أن الرسالة الموجّهة لكسرى خالية من الآية القرآنية االتي استشهد بها الرسول صلى الله عليه وسلم في باقي رسائله، لأن عظيم فارس ليس من أهل الكتاب.

4- تحليل أجوبة الملوك والعظماء

من خلال تحليل أجوبة الملوك والعظماء، يتبين أن ردود كل من النجاشي وهرقل والمقوقس تضمنّت اعترافهم بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم. كما تضمنّت عبارات المجاملة وإكرام رسله صلى الله عليه وسلم وتقديم الهدايا والمبالغة في بعض الأحيان، كما هو الحال في جواب هرقل الذي عبّر عن استعداده لخدمة الرسول صلى الله عليه وسلم وغسل رجليه! – قدميه- رغم أنه لا ذكر في رسالته الجوابية للفظ السلم والسلام!. والذي يزكي قولنا بعدم صدقية رسالة هرقل الجوابية وعدم جدّيته ولجوئه إلى المراوغة تحاشيا لأي اصطدام مع الدّولة الإسلامية الفتية، ما يعضد ادّعاءنا هذا هو تجهيزه لجيش عرمرم لاستعادة الأراضي المفتوحة من قِبل المسامين. كان ذلك سنة 13 للهجرة، لكن جيشه اندحر في معركة اليرموك امام المسلمين بقيادة خالد بن الوليد. أما المقوقس فقد دنا من الإسلام كما في المنظومة لكنه لم يوئس، أي أنه لم يسلم. وقد اختُلف في أمر إسلامه.

والملاحظ أن جواب النّجاشي كان مؤدبا، وفيه استجابة واضحة لدعوة رسول الله وقيل أنه ” أسلم وأخفى إيمانه عن قومه؛ لما علم فيهم من الثبات على الباطل، والجمود على العقائد الموروثة وإن صادمت العقل والنقل ” . أما كسرى عظيم فارس فقد مزق الرسالة النبوية تعنتا واستكبارا.

5- خاتمة

صفوة القول إن هذه الرسائل كنظيراتها من الرسائل الأخرى التي بعث بها الرسول الكريم إلى زعماء الكيانات غبر المسلمة، وسادات القبائل المنتشرة في ربوع الجزيرة العربية، نموذج حيّ لإعلام إنساني احتُرِم فيه الاختلاف الديني، فكانت غاية في الدِّقة والإيجاز غير المخِلّ، وخالية من الإسهاب والإطناب المملّ، هي رسائل دعوة إلى توحيد الله عز وجل، وهي مفعمة بالصدق والإخلاص في الكلمة وفي المعنى. وفي الرسائل النبوية تأصيل لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات الدبلوماسية بين الدّول، من إرسال مبعوث أو سفير مؤهل لأداء المهمّة، واختيار عبارات التأدب مع المخالف في الدّين، واحترام خصوصياته اللغوية والدينية والعقدية. كما أن فيها تأصيلا للإعلام الإسلامي المتميز بالاختصار من حيث الشكلُ، واحترام المرسل إليه من خلال استعمال عبارات تليق بمقامه. ومن حيث الموضوع يمتاز الإعلام الإسلامي بالوضوح وبالصدق وبرباطة جأش القائمين عليه وبالإخلاص وجمال المظهر وحصافة الرأي وفصاحة اللسان وفصل الخطاب.

مصدر المصادر

القرآن الكريم برواية ورش عن نافع

المصادر والمراجع

1- أبو شهبة، محمد بن محمد، السيرة النبوية في ضوء القرآن والسّنة، الجزء الأول، دار القلم، بيروت، الطبعة السّادسة، 2002م.

2- الجوزية، ابن القيّم، زاد المعاد في هدي العباد، الجزء الثالث، تحقيق شعيب وعبد القادر الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الثالثة، 1998م.

3- عجاج، الخطيب محمد، الإعلام في صدر الإسلام. عجاج الخطيب وكيل كلية الشريعة ورئيس قسم علوم القرآن والسنة بجامعة دمشق سابقا. وبجامعة الإمارات العربية المتحدة.

4-العقاد، عباس محمود، المجموعة الكاملة، العبقريات الإسلامية، م1، عبقرية محمد، دار الكتاب اللبناني، بيروت، 1984م.

5- العراقي، زين العابدين عبد الرحيم بن الحسين، ألفية السيرة النبوية، المسماة نظم الدرر السَّنية في السير النبوية.

6- حميد الله، محمد، مجموعة الوثائق السياسية للعهد النبوي والخلافة الراشدة، دار النفائس، بيروت، الطبعة السادسة، 1987م.

7- الخضري، محمد بك، نور اليقين في سيرة سيد المرسلين، شرح وتعليق ابراهيم محمد رمضان، دار الفكر العربي، بيروت، الطبعة الأولى، 1991م

8- السباعي، مصطفى، السيرة النبوية دروس وعبر، المكتب الإسلامي، الطبعة الثانية، بيروت، 1985

9- مسند الإمام أحمد، 329/14، تحقيق شعيب الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الثالثة، 1998م.

10-النووي بشرح مسلم، كتاب الجهاد، باب كتب النبي صلى الله عليه وسلم.

محمد نصيحي

ihican@yahoo.fr

كن صاحب أول تعليق على "المنهج الإعلامي النبوي “دراسة في الرسائل الإعلامية النبوية” 3/3"

تعليقك يثري الموضوع