رقصة الديك المذبوح

رقصة الديك المذبوح ، كل من ينعم اليوم بالحرية في تونس يجب عليه أن يكون ممتناً لكل من ساهم في تحرير هذا الوطن

رقصة الديك المذبوح

كل من ينعم اليوم بالحرية في تونس يجب عليه أن يكون ممتناً لكل من ساهم في تحرير هذا الوطن من الظلم والإستبداد والقهر وتكميم الأفواه وضرب الحريات.

ولكن تجد اليوم البعض من دعاة الحرية وخاصةً من الاعلاميين الذين لم نرهم وحتى لم نسمع عنهم من قبل يحتكرون معنى الحرية عليهم فقط

وكل من يخالفهم في الراي فهو إما متطرف أو نهضاوي أو إرهابي

هم لا يعلمون أنهم أقلية ولا يمثلون إلا قلة قليلة من هذا الشعب الكريم

فهم لا يعرفون الشعب لا يعرفون أعماق الوطن

نقول لهذه الطبقة البغيضة

أن من قدم روحه لتنعموا أنتم بالحرية ومن ترك حسرة ولوعة في عائلته من أجلنا جميعاً

لو أنه يعرف ما تنطقون به بعد ما سقى بدمائه الطاهرة أرض هذا الوطن العزيز

لما خرج ليستشهد

لكنه يعرف أنه ترك وراءه أناسٌ يؤمنون بما يؤمن به وسيدافعون عن ما استشهد من أجله.

نقول لكم ان أبناء هذا الشعب وخاصةً أبناء الجهات المهمشة منذ بناء الدولة والتي ساهمتم أنتم في مزيد تهميشها منذ أكثر من 9 سنوات ،

نقول لكم ان هذه الطبقة التي ثارت عندما كنتم أنتم تطبلون وتهللون وتمجدون نظامكم ستفتك منكم هذه الحرية كما قدمتها لكم على طبق من ذهب

وأنتم أسأتم استغلالها وبعدها ستندمون.

هذه الطبقة هي الشعب التونسي الحقيقي لا يخيفها عوائكم ولا نقدكم الغير بناء

فهي في حرب دائم معكم

هي طبقة ليس لديها ما تخسره لأنها فعلاً ليس لديها ما تخسره

و ستنتصر بإذن الله.

أما أنتم فتعيشون أخر اياماتكم وترقصون رقصة الديك المذبوح

وهذا نلاحظه في كلامكم في تعصبكم في تحليلكم

فأنتم فعلاً خائفون ليس على الوطن ولكن عن أنفسكم عن مصالحكم التي ستندثر قريباً.

nejibdhifli

dhiflinejib810@gmail.com

كن صاحب أول تعليق على "رقصة الديك المذبوح"

تعليقك يثري الموضوع