هيأة التدريس والاحتفال المفقود

هيئة التدريس والاحتفال المفقود

هيئة التدريس والاحتفال المفقود ، أحد العناصر الأساسية لعملية التتويج قد غاب عن مشهد الاحتفال وغيبته المقاربة الاختزالية لإنجاح كل عمل تربوي ، المصطفى لعريبي

هيأة التدريس والاحتفال المفقود

المصطفى لعريبي

خبير تربوي وفاعل حقوقي

في الذكرى العشرين لجلوس صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين،

أقدمت المديريات الجهوية والإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بكل ربوع الوطن على إقامة احتفال توزيع الجوائز على مختلف المتمدرسين والمتمدرسات الذين تفوقوا دراسيا بحصدهم لنتائج متميزة،

وإذا ما اعتبرنا أن العملية محمودة كونها تصب في خانة التحفيز للتطلع إلى المستوى الأرقى حسب نظرية ماسلو،

فإن أحد العناصر الأساسية لعملية التتويج قد غاب عن مشهد الاحتفال وغيبته المقاربة الاختزالية لإنجاح كل عمل تربوي

والمتسمة بالإقصاء الممنهج للفاعلين التربويين،عصب كل الديناميات الايجابية في عملية تفوق المتمدرسين،

وأذكر هنا هيئة التدريس،

هيئة الإدارة التربوية،

هيئة التفتيش،

الفرقاء الاجتماعيين،

جمعيات آباء وأمهات التلاميذ ،

السلطات الأمنية… المرابطة طيلة الموسم الدراسي رغم قساوة الظروف وإكراهات العمل بالعالم القروي

وخطورة الأعباء بالمجال الحضري الذي أصبح حقلا للتوتر والاحتقان بين مكونات المجتمع المدرسي،

1) مأدبة غير متكاملة:

ففي غمرة الاحتفاء والاحتفال لم ينتبه المنظمون لمراسيم التتويج ولو من باب الإشارة إلى هيئة التدريس بكل فئاتها

من قسم التحضيري إلى قسم البكالوريا،

أولئك الأساتذة الساهرين على إنهاء المقررات الدراسية وانجاز كل العمليات المتعلقة بالشق التربوي من انجاز الدروس وإعداد الفروض وتدريب وتهيئ المترشحين للامتحانات

والانخراط في عمليات كثيرة لم يكن أن تنصب خيمة التتويج لو لم يتواجدوا بقاعات الدرس أولا

ثم بمضمار إجراء الامتحانات من عملية المراقبة والمخاطر المحدقة بهم في غياب أي تعويض مادي عن المخاطر،

وتصحيح أوراق الامتحان،

وحضور المداولات…

ألم يستحضر منظمو مراسيم الاحتفاء والاحتفال وهم يستهدفون ثلة من المتفوقين من المتمدرسين دعوة بعض من المدرسين ولو على سبيل ذكر الانجازات المحصل عليها في المواد الممتحن فيها

لضخ أوكسجين جديد في شرايين كل المدرسين وبعث روح التنافسية والتحفيز فيهم؟

أعلى النقط المحصل حسب المادة والمؤسسة والأستاذ المدرس،

ألم يكن حريا بمنظمي مراسيم الاحتفاء والاحتفال دعوة أحد المدرسين لإلقاء كلمة بالمناسبة وتقديم تقييم للعملية التربوية وعوامل نجاحها والعمل لما بعد مرحلة النتائج؟

انتظروا الأجزاء المتبقية

المصطفى لعريبي

laaraibi1958@gmail.com

Www.anfasspress.com

كن صاحب أول تعليق على "هيأة التدريس والاحتفال المفقود"

تعليقك يثري الموضوع