يا أبي تفقد ثوب الموت ..فإن كان به جيوب فخبئني بها ..ولا ترحل بدوني

يا أبي تفقد ثوب الموت

يا أبي تفقد ثوب الموت ..فإن كان به جيوب فخبئني بها ..ولا ترحل بدوني مقال جديد للكاتبة هياء عبدالله البقمي خاطرة أدبية عن هادم اللذات

يا أبي تفقد ثوب الموت ..فإن كان به جيوب فخبئني بها ..ولا ترحل بدوني

– أحبه بلا نقطة بدايه .. و أعلم أنه يحبني بلا حدود..

و أعلم اننا لا نجيد التعبير عن هذا الحب.

و أعلم أن الحزن والخوف الآن فوق طاقتي.

وثم قلم يجبرني على الكتابة..

فهل أنا مضطرة الآن للكتابة..

بجانب ابي وبقلمه والحبر الموجود فيه الممتلئ بحروف وعبارات الرعب حد كلمة الموت

المطاردة بجمل صعبه ؟؟

انه الثلاثاء ..

ومن عادة الثلاثاء أن يقتلني..

فكل الذين رحلو ..رحلو يوم الثلاثاء..

وكل الذين خذلوني ..خذلوني يوم الثلاثاء..

وكل الذين ودعوني .. ودعوني يوم الثلاثاء..

فأي عداء يحمله لي الثلاثاء..

وأي ثأر تقتصه مني ..ياهذا اليوم ..

هنا ..وحدي..

اكتب ..وما أبشع هذا القلم حين يكتب ما لا يجب أن يُكتب..

و أشعر ..وما اقسى هذا القلب حين يشعر.. بما لا يجب أن يشعر به..

وبين بشاعة القلم ..وقسوة القلب.. أتلاشى ..إلى ما لا نهاية ..

يا قلب البيت.. يا نبض الدار .. امنحني فضاء اصرخ به..

فصمتي المتدثر بالأفكار يكاد يقتلني.. وهبني عصا اتكيء عليها..

فصمودي المكابر يكاد يقضي عليّ..

يا رائحة الماضي المعتق بعبير الزمن..

البيت يتدثر بصمته… و أمواج الوقت تتلوى بصمت..

وكأن نبأ مرضك قد أصاب الجميع بداء الخرس .

اخي ..صديقك القديم الوفي يبكي بغزارة..

أظنه استوعب المأساة..

فديتك ..

لا تغمض عينيك.. لا تتركني فريسة لظنوني..

فلن تقوى قدماي على حملي.. ولن أقوى على حمل رأسي..

ناولني يديك..

لأكتب بصفحة كفك ما لا أود أن يقرأه سواك..

ولأقبل أطراف أناملك.. فبين يديك ..وشفتيّ تاريخ من الوفاء ..

أرجوك.. لا ترحل.. تحدّ .. قاوم

من أجلي ..ومن أجل اخوتي وكل الأشياء التي لا تكون ..إلا بك..

تعلق برداء الحياة قدر استطاعتك..

تشبث بضفائر الأيام.. أو اصطنع البقاء..

اخدعني بامتداد الوقت الضائع بيننا..

فرحيلك يمزقني..

يبعثرني إلى أبعد حدود الضياع..

أرجوك..: إن كان للموت آذان..

فأسرد عليه حكاية قلقي عليك… حدثه عن ضياعي ..اشرح له رعبي..

فربما كان للموت قلب رؤوف فيسعفني في بقائك..

…. هياء عبدالله البقمي

 

كن صاحب أول تعليق على "يا أبي تفقد ثوب الموت ..فإن كان به جيوب فخبئني بها ..ولا ترحل بدوني"

تعليقك يثري الموضوع