المثقفو(نفاق)

المثقفو(نفاق) مقال للكاتبة منال بنت محمد ، عن انسان عديم الثقافه بسبب داء العظمه الذي يجري في دمه الملوث

المثقفو(نفاق)

بقلم المثقفو(نفاق)

ان تكوني مثقفه شكلاً من السهل فعله

لكن ان تكوني مثقفه مضمونا من الصعب العمل عليه لأنك بالكاد تخالطين مجتمع  المثقفونفاق ,

وهي ان ترتدي نظارةً طبية وأن تحملي بيدك كتاب او ان تحشري بأنفك في حزب المتزوجين للتفرقه بينهم   بقولك نصائح للمتزوجين

و يقول البعض انهم قد رءوا بعض المثقفونفاق يتبادلون الرسائل النصيه في احدى البرامج ليتفقو على السفر لعدة دول

و في إحدى الليالي كانو يتسكعون في احد متنزهات بلادنا الواسعة ومع لذلك مازالو معزولين عن الثقافة.

و الغريب في الأمر هو ما ان تقول بأنك شخصيه مثقفه ترى الذي يقف أمامها وبالكاد هو انت انسان عديم الثقافه بسبب داء العظمه الذي يجري في دمها الملوث – تحدق بك مطولاً و من ثم تنفجر ضاحكه و كأنك قد قلت لها طرفة .

لماذا؟ هل هذا كله بأن الشخص المضحوك عليه لايملك شهادة الجامعه؟

هل علي ان املك شهادة الجامعه لكي اثبت ثقافتي؟

كثير من النساء اللواتي يملكن الجامعه ولكنها (بويه)

هل هذه مثقفه؟

وهناك من تملك الجامعه ولكنها على علاقة محرمه مع رجل غريب كضحكتها

هل هذه مثقفه؟؟

وهناك من تملك الجامعه ولكنها تحب الكذب والنفاق والتدليس

هل هذه مثقفه؟

وهناك من يملك الجامعه ومعارض لقيادة المرأة للسياره

هل هذا مثقف؟

لا تشعري بالعظمه عزيزتي البقره الضاحكه, يمكنك حجز تذكرتك في مركب المثقفونفاق الأن .. !

فهي الرحله المناسبه لأمثالك اللتي لاتذكر

كل ما عليك فعله هو شراء تذكره و القفز إلى مجتمع مثقفو نفاق

والهبوط على اراضيها

أن كنتي تعانين من داء manal

عليك بالأتي

موقع ” ويكبيديا ” ..

و قراءة ثلاثة مقالات :

1 – مقال عن المرأه المسمومه

2 – مقال حقيقة مجتمع”

3 – مقال الحسناء والخنفساء

و تقول مقالات الكاتبه منال بنت محمد – احدى المثقفين – ان علم الثقافة ” المثقفونفاق ” علمٌ هام جداً يتوجب على معدي المقالات ان ينشروه بالوطن العربي

ليعلمو أبنائهم عن شخص واحد بين كل١٠اشخاص يؤثر سلبا على المجتمع.

و أشير انا بقلمي على استبدال التي لا يذكر اسمها – لم استطع حفظه في الواقع اارت ان ارمي كلباً ينبح له  عدة سنوات من منطقتي اللتي اسكن بها

و لكني اكتشف ان هناك كلاب كثيره, و لذلك ادركت لماذا الكلاب منتشرة في تلك القرية

عرفت بأنها تحرس البقره الضاحكه من قلمي

وأنهم من جماعة المثقفونفاق

– شيءٌ عجيب حقاً – . !

لا علينا من قلمي فهو مشاغب يحب السخريه 

يقال ان البقره الضاحكه  تعاني من الحسد احيانا , لذلك لن نأخذ جداً بكلامها

فلا اريد ان اصدمكم واقول ان هناك بقره عديمة المؤخره!

و ما استطعت استدراكه بواسطة وكالة الأنباء المثقفونفاقيه المتميزة بجلب كل ما هو ليس مهم عن الكاتبه منال بنت محمد

( راجع نشرة الأخبار النسائيه بعد العودة من السهرة أي كان ستفهم ما اعني )

ان هذا العالم النفاقي ليس سوى قرية الصغيرة لا يتعدى حدود ولاية الرايه 

و لكن حين ادخل تطبيق معين في جهازي ارى من خلال قناة المثقفونفاق الشهيره في ولايتهم الصغيره الرايه ان عالمهم في حالة نزاع مستديم حول مصادر معينه عن الكاتبه منال بنت محمد

و لذلك و بعد ٥ ثواني اطفئ جهازي سريعاً ( 3 ثوان لتشغيل و ثانيتين للإطفاء و ما بين ذلك ضجر كبير في ولايتهم اللتي لاتذكر ) ,

ليس هنالك ما يدعو للغرابة فمن منهم لاترغب ان ترى الكاتبه ومن معها سلسلة لاتتوقف في أقلام الصحافه و ضربات الكيبورد و طلقات الرسائل عالبريد الألكتروني ؟!

تلك هي المقالات الجديدة اللتي تثبت اسم الكاتبه منال بنت محمد

.. فبعد ان تحررو المثقفونفاق من بؤسهم متجهين مباشرةً لبؤسٍ اشد بؤساً من سابقة

فكرة البقره الضاحكه حول عالمها الذي لايذكر  المبهرجة بألوان الطيف السبعة في مخيلتها اظنها فكرة جميلة

يجدر بها  ان تحاول  الحفاظ على جماعتها اللتي لاتذكر  لفترة اطول ربما لما بعد سن ٣٠ على الأقل ..

و لكنها تفكر ان تحصل على نصيبها يوماً ما من أقلام الصحافه ضد الكاتبه

 إلا ان كانت تريد انتحال شخصية احد الشريفين جداً فذلك امر اخر ( دائما ابناء الشرفاء يختلفون عنها تماما )

ما أحاول قوله هو انها قطعاً ليست مثقفه و ان كانت كذلك

( من يعلم ربما أصابت  بعدوى الثقافه بسبب الثلاث مقالات اللتي كتبتها  )

فأنا فخوره حقا لأني اخرجتها من ظلمتها العقليه

و فور انتهائي من كتابة هذا المقال المستفز لها هناك امر ارغب بالإفصاح عنه

 حيث أنه كان يراودني طيلة كتابتي لهذا المقال المستفز  وهو ان البقره الضاحكه تريد حشوات السيلكون
لكي تبدو أجمل بعين زوجها الذي قال انتي لست جميله

ولكني اريد مرتبك الشهري

هل مازلتي بداء العظمه الأن  عزيزتي البقره؟

منال بنت محمد

كن صاحب أول تعليق على "المثقفو(نفاق)"

تعليقك يثري الموضوع