مقالات بواسطة د.نيرمين ماجد البورنو

يوم لك … و 29 عليك ؟!

يوم لك … و 29 عليك ؟! مقال للدكتورة سلوى حداد حول حاجات الأسرة ومتطلباتها والحاجة إلى حسن التدبير والاقتصاد ، المقال من اختيار د. نيرمين ماجد البورنو يوم لك … و 29 عليك ؟! د. سلوى يحيى الحداد يفضّل غالبية الأشخاص الابتعاد عن مواجهة الحياة وتجنب صعوباتها وأزماتها، ولكن في الحقيقة إذا أراد الشخص أن يعيش حياته عليه أن يكون إيجابياً ، ويواجه الواقع؛…


ويبقي الفقير فقيراً !!!

ويبقي الفقير فقيراً !!! ويبقي الفقير فقيراً !!! د .نيرمين ماجد البورنو بتنا نشاهد صوراً تدمي القلوب والمدامع , صوراً يكسب من ورائها المصور, تكسب من تسويقها الصحف والمواقع الالكترونية , ويشاهدها الناس وكأنهم اعتادوا عليها فما عادت تؤلمهم وبالنهاية يبقي الفقير فقيراً . لكن لما لا تتقلص هذه الشريحة الفقيرة في الدول النامية برغم الانتعاش الاقتصادي في الدول المتقدمة والتي تكون علاقة الفقر والنمو…


وتسقط الأقنعة !!!!

وتسقط الأقنعة !!!! مقال للكاتبة د. نيرمين ماجد البورنو عن ظاهرة التلون والظهور بالمظاهر الزائفة وتسقط الأقنعة !!!! د. نيرمين ماجد البورنو نجد كثير من الناس ما يلجئون الى ارتداء الأقنعة المزيفة معتقدين أنهم بذلك الفعل يتملصون من قول الحقيقة والتي غالبا ما تحرجهم وتكشفهم , فالمواقف وحدها من تكشف الأقنعة , والتعامل هو من يكشف لك الحقيقة , فنجدهم يشرعون الي خلق وسرد قصص…


أسرلة التعليم …. والحلم المستحيل !!!!

أسرلة التعليم …. والحلم المستحيل !!!! أسرلة التعليم …. والحلم المستحيل !!!! د. نيرمين ماجد البورنو يركز الشعب الفلسطيني على التعليم  باعتباره سلاح استراتيجي في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي , وإن العلم هو السلاح الحقيقي لمواجهة الأزمات, ويعتبر المجتمع الفلسطيني من أكثر المجتمعات تعليماً, وأقلها عدداً للأمية , ولقد حاول الاحتلال على مدار السنوات أن يسوّق للرواية  الاسرائيلية من خلال تضليله للمجتمعات الغربية بقلب الحقائق وينتهج…


مع كل فرحة ترحه !!

مع كل فرحة ترحه !! للكاتبة دز نيرمين ماجد البورنو عن تناقضات الحوادث مع كل فرحة ترحه !! د. نيرمين ماجد البورنو نعيش الحياة بحلوها ومرها , بجمالها وعيوبها , بمحاسنها ومساوئها نسمو تارة حتى نصبو الى تحقيق أهدافنا لنسقط تارة أخرى بدون سابق انذار , هكذا هيا الحياة خيبات موجعه  وأمال حالمة قادمة , هل لأننا تعودنا على الحزن؟؟ أم ألفت نفوسنا الطيبة لذة…


سيزهر الأمل

سيزهر الأمل !!!! د. نيرمين ماجد البورنو لا يصل الانسان الى حديقة النجاح والتألق والإبداع , دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس , ولكن صاحب الإرادة القوية لا يطيل النظر والوقوف في تلك المحطات ,  والتي قد تمنعه من شحن الطاقة الذاتية والايجابية , فاليأس هو شعور قد يصيب الانسان كدليل على فقد الأمل بغد أفضل , وقد يؤدي به الى تحريك مشاعر وعواطف أخرى مثل الاكتئاب والإحباط ,  يقول…


إعاقتي تصنع إبداعي !!!!

د. نيرمين ماجد البورنو أي قوة تلك والتي جعلتني لم أنتبه لإعاقتها بقدر روعة ابتسامتها , سحرت وشدت القلوب قبل العقول , فاذا كانت الاعاقة تصنع شخصاً يقهر المستحيل , فالكل يتمنى أن يكون معاق، الإعاقة بنظر الإنسان الواعي هي عقبات تُعيق تفكيره ومنطقه قبل جسده , لأنه يوجد داخل كل انسان شرارة من النار وطاقه ابداعية خلاقة , ربما فقد العديد منا إمكانية استخدام…


أنا أحق بالملابس منك أيتها الدمية !!!!!

د .نيرمين ماجد البورنو أعطني طفلاً صالحاً ، أعطك مجتمعًا زاهرًا , وأعطني طفل شارع، أعطك مجتمعًا فاسدًا ,  هل تساءلنا يوما من هم أطفال الشوارع ؟؟؟  وهل يقطنون البيوت مثلي ومثلك ؟؟ وهل يوجد في قاموسهم اللغوي كلمة ماما وبابا ؟؟ وهل هم أيتام ام لقطاء ؟؟؟ وهل نظرتنا اليهم نظرة شفقة أم انهم مجرمون ؟؟؟ ومن هو المسئول عن دفعهم للجوء في أحضان الشوارع ؟؟؟!!! لقد انتشرت ظاهرة أطفال الشوارع بشكل كبير في…


أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !

أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !!!! د. نيرمين ماجد البورنو تطل علينا سنة جديدة فنستعيد فيها الذكريات الجميلة ونستحضر بهجة اللحظات السعيدة ومراودة الأحاسيس الغامرة بالبهجة والحب , ونسترجع الآهات والسكنات والأوجاع التي غمرت البلاد من حروب ومآسي , والتي أمطرت على رؤوس الأطفال بالأحزان والخوف والتشريد والحرمان والفقد , فالسلام على من ألقت الدنيا في طريقهم شوكا فعبروا من فوقه كاتمين الشعور متقنين أن…


أنا مختلف … ولست متخلف !!!

أنا مختلف … ولست متخلف !!! د. نيرمين ماجد البورنو لم يولد الانسان وهو مخير بين شكلة ولونة وعرقة وجنسه وغناه وفقرة وصحته  فاذا ما احترمت الخلق في تلك الاختلافات فاحترم الخالق !!!!  فما دام الناس يختلفون في ألوانهم وألسنتهم، وطبائعهم وطُرق معايشهم، وفي البيئة التي يَحْيَون فيها، وفي الثقافة التي يَنْهَلون منها، فإنهم لا شك يختلفون في آرائهم وتفكيرهم,  ويكفي أن يسأل الإنسان نفسه: ماذا لو كان هناك…