زخرفة الارابيسك في الفن الاسلامي

زخرفة الارابيسك في الفن الاسلاميارابيسك, فن إسلامي, زخرفة

زخرفة الارابيسك في الفن الاسلامي مقال للكاتبة منة الابراهيمي عن نوع من أنواع الفنون اللإسلامية المعروف بالأرابيسك ، تعريفه ونبذة تاريخية موجزة

زخرفة الارابيسك في الفن الاسلامي

Mna Elbrahmy

تميز الفن الاسلامي بتعدد و تنوع زخارفه الفنية و ابتكر شكل خاص من الزخارف اثري الفن علي مر العصور

و موضوع نقاشنا عنصر زخرفي اسلامي و هو الارابيسك في البداية نشير الي خطأ يقع فيه الكثير هو نسبة الارابيسك الي الخشب

و هذا خاطيء تماما

فالارابيسك نوع من الزخرفة

في البداية نتتطرق الي عدة محاور

المحور الأول التاريخ بداية ظهوره

يرجع إلي القرن ٣ هجري كشكل من أشكال التحوير مع نشأة طرز سامراء

نتحدث عن المسمي الارابيسك هي شكل من أشكال الزخارف الإسلامية المحورة التي ابتكرها الفن الاسلامي و هو عبارة عن زخارف نباتية أو هندسية متشابكة

و هذا قد دفع الباحثين لدراسة الارابيسك نسبته لتأثير مذهبي

حيث تشابك الزخارف رمز لوحدة المسلمين ووحدة صفوف المصلين ما يؤكد ذلك تصويره علي المنابر و المحاريب في المساجد

و انتشرت هذه الزخرفة علي العمائر و التحف التطبيقية في مشارق الأرض و مغاربها فنجده علي المشاريب و المنابر و التحف التطبيقية المختلفة

و قد انتقلت هذه الزخرفة الي اوربا في عصور النهضة بتأثير اسلامي فتجدها منفذة علي التحف التطبيقية الأوربية من عصر النهضة و في الكنائس

يقول المستشرق هنري فوسيون

( ما اخال شيئا يمكن أن يجرد الحياة من ثوبها الظاهر الي مضمونها الدفين الا الزخارف الهندسية الإسلامية

فليست هذه التشكيلات سوي ثمرة تفكير قائم الي نوع من الحساب الدقيق قد يتحول الي نوع من الفلسفة و المعادن الروحية

غير أنه ينبغي أن خلال الإطار التجريدي تنطلق حياة متدفقة عبر الخطوط و تتألف بينها تكوينات تتكاثر و تتزايد متجمعة مرة و متفرقة مرة

و كان هناك روحا هائمة هي التي تكون تلك التكوينات و تباعد بينها ثم تجمعها من جديد

فكل تكوين يصلح لزخرفة بتأويل يتوقف علي نظرة المرا و تكشف أن واحد مما تتضمنه طاقة بلا حدود “

كن صاحب أول تعليق على "زخرفة الارابيسك في الفن الاسلامي"

تعليقك يثري الموضوع