حديقة المقالات

تكنولوجيا البشر

تكنولوجيا البشر مقال بقلم الكاتبة  أمينة مراد ، الم يحتر عقلك ايه القارىء ان تفهم هذا ولكن الارادة والعقل البشري لم يستطع الوصول الى تحليلها

تكنولوجيا البشر

بقلم أمينة مراد

التكنولوجيا هي مفهوم عن الالات وغيرها

لكنه بمفهومي الخاص الطاقة الكامنة الروحية داخل البشر

كما يستطيع الانسان وبقدرة الله ان يتحرك يتنفس ياكل يشرب يمارس نشاطاته المتعددة

ومع ذلك تبقى اهم قدراته هي الشعور

لا اقصد الشعور بالبرودة والحرارة والالم فهي مفاهيم علمية يتدخل في حدوثها جسيمات

لكن الشعور بالم القلب الحزن الملل السعادة الفراق

فهي مصطلحات ذات عمق محيطات لا بحار فهي مفاهيم وضعت منذ خلق ادم عليه السلام وحواء

الم يحتر عقلك ايه القارىء ان تفهم هذا ولكن الارادة والعقل البشري لم يستطع الوصول الى تحليلها

وهذا ناتج عن عدة محاولات فبشر استطاعو الابحار الم يستهوهم مافي عمق البشر

لكنهم في اغلب محاولاتهم اسندوا عمقها الى القلب

والذي بقدرته تعال استطاع النبض ذاتيا بفضل حزمات وشرايين حتى انهم دخلو عمق القلب

والذي له عمقان عمق اللحم والشريان وعمق الروح والضميرالذي لم انسه مع انني لم اذكره

فحتى عمق اللحم والشريان لايوجد فيه حتى العمق الروحي الذي ليس بالوهمي

فكما انني ادرك وجوده تعالى كسائر امة محمد مع اننا لم نره وهذا مايسمى بالايمان

فهو احد الاعماق الروحية التي لم نراه لابالعين ولابالمجهر

وهذا يصل بنا الى نقطة واحدة وهي عظمة خلقه تعال او بما يسمى تكنولوجياالبشر

aminamerrad

aichamerrad@gmail.com