تفسير الاحلام واختلاف ما جرت عليه العادة في البلدان

تفسير الاحلام واختلاف ما جرت عليه العادة في البلدان للكاتب محمد عبدالله تناول فيه مفهوم من مفاهيم تعبير الرؤى التي تختلف باختلاف العادات وحال الرائي

تفسير الاحلام واختلاف ما جرت عليه العادة في البلدان

عبدالله محمد

تفسير الاحلام يختلف من بلد إلى بلد ، ومن مدينة إلى مدينة ، ومن قرية إلى قرية ،

فالعادة في كل بلد ، أو مدينة ، أو قرية ،

تأخذ منحى العرف والتقليد ، عن البلد المجاور، والمدينة المجاورة ، والقرية المجاورة ،

وهذا الأمر ينبغي أن يكون عالما به ، من أراد أن يعبر الرؤيا .

فمثلا لو أن امرأة مسلمة مؤمنة ، رأت في نومها أنها تلبس لباسا محتشما بالكامل دون أن تضع غطاء رأسها وكان شعرها مكشوفا

فتعبير هذه الرؤيا كشف شعر الراس لهذه المرأة أن أمرا كانت تستره وتتكتم عليه وتخشى أن يطلع الناس عليه ،

سيكشف أمره ويطلع الناس على سره .

وجاء هذا التعبير لهذه الرؤيا من أن هذه المرأة كما أنها تخشى في الحقيقة، أن يطلع الناس على شعرها ، ولونه ، وصفته ،

ولهذا تغطيه بالشال والمنديل، فتصبح بهذا كمن يداري سرا ويخفيه عن الناس ،

ولذلك كان كشف شعرها في الرؤيا ، يعني كشف سرا لها واطلاع الناس على أمره.

وأما أن رأت نفس هذه الرؤيا ،

امرأة غربية أجنبية تقيم في بلد أخر كفرنسا او ايطاليا لا تهتم هذة المجتمعات بستر جميع جسد المرأة ،

فأن تعبير هذه بأنها ستر لها في الدنيا، وصلاح حال ومعاش .

لماذا ؟ لأن هذة الملابس بالنسبة للمرأة الأجنبية الغربية ،

يعتبر قمة الستر والاحتشام رغم كشف شعر الرأس ولذلك يعطى هذا التعبير.

رؤيا ارتداء الرجال ملابس النساء

وفي بعض البلدان يرتدى الرجال التنورة فقد يكون مقبول في بعض الثقافات ارتداء ذلك للرجال

مثل الإزار اليمني والكلت أو الإزار الإسكتلندي

فهو عبارة عن زي شعبي تشتهر بة بعض البلدان

فأذا راى شخص يعيش في تلك البلاد او انسان قادم من تلك البلاد انة يرتدى هذا الزى فلا يفسر ذلك بانة يرتدى ملابس النساء

في المنام التى قد تفسر بحدوث بعض المشاكل والخوف من الاعداء

بل يفسر ذلك على انة من ملابس الرجال التى تفسر في المنام بالخير والغنى والستر والحياة الشريفة

ومن ذلك يتضح ان الثقافة العامة تؤثر على تفسير الحلم

ويجب مراعاة ذلك حتى لا تفسر بشكل مختلف

المصدر

https://tafseerahlam.info

كن صاحب أول تعليق على "تفسير الاحلام واختلاف ما جرت عليه العادة في البلدان"

تعليقك يثري الموضوع