سمو الروح

سمو الروح

سمو الروح مقال للكاتب أ. جواد النعيمي ، خاطرة في استقبال شهر الصيام رمضان

سمو الروح

جواد النعيمي

سلوا الروح فِيمَ هي راغبةٌ ، وإلَامَ هي ساعيةٌ.

للصيام أتطلّعُ ، ففيه إجابةٌ شافيةٌ تقنعُ ، وتدبر في حكمته ينفعُ .

هو بناءها وغذاءها ، وفرحها وسرورها ، هو جنَّتها ونعيمها .

هو حُبُّها في اللهِ وإسلامُها.

فَلْيَصُمْ سمعي ، وبصري ، ولساني ، ثمِّ أدعُ أكلي وشربي.

الصيام عبادة سامية به نرتقي ، والله سبحانه به يجزي .

الصيامُ راحةُ بالٍ ، وسعادةُ نفسٍ ، وإزالةُ همٍّ ، وتربيةُ جسدٍ ، وبناءُ عزيمةٍ ، وتقويةُ إرادةٍ.

الصيامُ عُلُوٌّ بِحُسْنِ خُلُقِك ، وطِيبِ فِعالِك ، وخيرِ عملِك ، وإخلاصِ نيَّتِك .

الصيامُ فَرَحٌ برمضانٍ ودليلُ إيمانٍ ، وإخلاصُ عبدٍ للواحدِ الدَّيَّانِ .

الصيامُ موسمُ جهادٍ ، فلنقتل قُرَناءَ السوء وَلْنُهْزِمَ الشيطان.

ليكن صيامك أمرٌ بمعروفٍ ، ونهيٌ عن منكرٍ .

فَطَهِّرْ قلبَك قبل بدنِك ، واجعلْهُ عامرا بقرءانك ، فاعْفُ وسامح واصفح، ولتكن نفسك مطمئنةٌ راضيةٌ مرضيةٌ.

فسارع لموسم الخيرات ، وجني الحسنات .

الصيامُ قلبُك فيه يخشع ، وعينُك تدمع ، واعلمْ أنَّكَ الى اللهِ ترجعُ ، وحينئذٍ في جنة عرضها السموات والأرض ترتعُ .

سمو الروح بقلم جواد النعيمي

١٨ شعبان ١٤٤٠هجرية
٢٣ أبريل ٢٠١٩ ميلادية

يوجد تعليقان على "سمو الروح"

  1. بارك الله بك وجازاك خيراً .. راقت لي هذا العبارة ( فَلْيَصُمْ سمعي ، وبصري ، ولساني ، ثمِّ أدعُ أكلي وشربي.)
    فكثير منا يصوم عن الطعام والشراب فقط ويستمر بباقي المعاصي .. اللهم أبلغنا رمضان وأياكم لافاقدين ولا مفقودين وتقبل الله طاعتنا وطاعاتكم

    • جواد النعيمي | أبريل 25, 2019 at 5:49 م | رد

      وبارك الله فيك وتقبل الله صالح عملك واثابك خير الجزاء في دنياك وآخرتك .

تعليقك يثري الموضوع