رسالة الى فضيلة الشيخ عماد الطائي

رسالة الى فضيلة الشيخ عماد الطائي للكاتب أ. جواد النعيمي كلمات موجهة إلى الشيخ عماد الطائي المختص بالفقه الاسلامي من أحد تلاميذه

رسالة الى فضيلة الشيخ عماد الطائي

جواد النعيمي

بسم الله الرحمن الرحيم

شيخي واستاذي الفاضل الشيخ عماد الطائي

الحمد لله العلي الأعلى ، الذي خلق فسوى ، والذي قدر فقضى ، وحكم بين الخلائق فأمضى ، ورضي فأرضى ،

والصلاة والسلام على خير الورى صلاة وسلاما دائمين ليس لهما انقضا ،

وعلى اله وصحبه الذين خصهم سبحانه بالرضا

صاحب الفضيلة

ابتدأ بحمد الله سبحانه وتعالى أن منَّ عليَّ برفقتكم ، ومصاحبتكم ، وملازمة مجالسكم ،

فأنهل من علمكم ، وفيض ثقافتكم ، وأتعلم من أخلاقكم وأدبكم .

ليس بغريب أن يحتار قلمي بما تخطه أناملي ، فلا القلم يكتب ما في خاطري ، ولا القلب يهب ما هو كامن فيه ،

فأنت رحبٌ فضاءك ، واسع قلبك ، وفير علمك ، زاخرعطاؤك ،

فشرفها علم القراءات فأضحى القرءان الهامك ، وأحكامه بيانك ، ونوره ضياءك .

علمتني القرءان فكنت خير من علم انسان ، قَوَّمْتَ مني اللسان ، وحسن تلاوته وسحر البيان .

فهذا هبة الرحمن ، تهذب به الروح والأبدان ، ادعو الله ان يكون دليلك الى الجنان ، والفوز بالرضوان .

تميزت بحوار محكم رصين ، واسلوب تربوي أبوي راق وحنين ، أرى فيك تألقا ، فأزداد بك تعلقا .

تقبل مني كلمات من يقر بجميلك ، وحسن صنيعك ، شاكر فضلك ، ومقدرجهدك ، فأنا مقصر عن الإيفاء بحقك واخلاصك ،

فهذا يسير مايستحق سمو روحك ، وسعة افقك.

فلك مني الشكر والعرفان ، وسيل الثناء والإمتنان ، ورضا الواحد الديان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جواد النعيمي

22 رجب 1440هجرية ، 29 مارس 2019 ميلادية


الشيخ عماد الطائي مختص بالفقه الاسلامي ، ودرس علوم القراءات واجيز بالقراءات العشر ، مَنَّ الله عليه بعلم زاخر وفير ، وخلق طيب كريم ، له حلق درس ومجالس علم كل يوم لتدريس واقراء القرءان الكريم وتلاوته ، وأجاز الكثير من طلبته ، مثابرا ومداوما على نشر العلم والمعرفة .

كن صاحب أول تعليق على "رسالة الى فضيلة الشيخ عماد الطائي"

تعليقك يثري الموضوع