مقالات اجتماعية





يوم لك … و 29 عليك ؟!

يوم لك … و 29 عليك ؟! مقال للدكتورة سلوى حداد حول حاجات الأسرة ومتطلباتها والحاجة إلى حسن التدبير والاقتصاد ، المقال من اختيار د. نيرمين ماجد البورنو يوم لك … و 29 عليك ؟! د. سلوى يحيى الحداد يفضّل غالبية الأشخاص الابتعاد عن مواجهة الحياة وتجنب صعوباتها وأزماتها، ولكن في الحقيقة إذا أراد الشخص أن يعيش حياته عليه أن يكون إيجابياً ، ويواجه الواقع؛…


المرأة كبرياء أم مأساة في هذا العصر

المرأة كبرياء أم مأساة في هذا العصر المرأة كبرياء أم مأساة في هذا العصر رائد بدوي بسم الله الرحمن الرحيممن يقرأ عنوان هذا المقال سيتهمني مباشرة بأني ضد المرأة وان هذا العنوان لا يتناسب مع اخلاقيات وسلوكيات المرأة التي لولاها لم يكتمل ولم يبنى مجتمع… لذلك أقول مهلا يامن تقرأ فمن حقنا جميعا ان ندافع عن اهم عنصر في مجتمعنا من حقنا ان نخاف على…


سيناريوهات الموت وايحاءات الخوف

سيناريوهات الموت وايحاءات الخوف مقال للدكتور ميثاق الضيفي سيناريوهات الموت وإيحاءات الخوف بقلم/ الدكتور ميثاق بيات الضيفي ان دور وسائط الإعلام في حالة الأزمات الامنية وبعد أي هجوم إرهابي هو دور كبير وخطير وبغاية الصعوبة, وان الازمة الامنية التي يتسبب بحدوثها عمل ارهابي بسيطا كان او كبيرا وضع مرتبك وشاذ وغير متحكم فيه أو على الاقل تدار في خلاله الاحداث بأنجرار وصعوبة لأن اثنائها تتصارع…


ماذا حدث للمجتمع المصرى ؟

ماذا حدث للمجتمع المصرى ؟ سؤال يتردد فى اذهان كل المواطنين و المتخصصين و المحلليين و الأطباء النفسيين فى الشهور القليلة الماضية عندما تطالعنا الأخبار ووسائل التواصل الأجتماعى يوميا باكثر من جريمة قتل تقع داخل الأسرة المصرية و تكون ضحيتها احد افراد الأسرة او الأسرة باكملها فما هذا الكم الهائل من الدموية و العنف التى اصبح يتصف بها فئة من فئات الشعب المصرى ؟ و…


أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !

أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !!!! د. نيرمين ماجد البورنو تطل علينا سنة جديدة فنستعيد فيها الذكريات الجميلة ونستحضر بهجة اللحظات السعيدة ومراودة الأحاسيس الغامرة بالبهجة والحب , ونسترجع الآهات والسكنات والأوجاع التي غمرت البلاد من حروب ومآسي , والتي أمطرت على رؤوس الأطفال بالأحزان والخوف والتشريد والحرمان والفقد , فالسلام على من ألقت الدنيا في طريقهم شوكا فعبروا من فوقه كاتمين الشعور متقنين أن…


أنا مختلف … ولست متخلف !!!

أنا مختلف … ولست متخلف !!! د. نيرمين ماجد البورنو لم يولد الانسان وهو مخير بين شكلة ولونة وعرقة وجنسه وغناه وفقرة وصحته  فاذا ما احترمت الخلق في تلك الاختلافات فاحترم الخالق !!!!  فما دام الناس يختلفون في ألوانهم وألسنتهم، وطبائعهم وطُرق معايشهم، وفي البيئة التي يَحْيَون فيها، وفي الثقافة التي يَنْهَلون منها، فإنهم لا شك يختلفون في آرائهم وتفكيرهم,  ويكفي أن يسأل الإنسان نفسه: ماذا لو كان هناك…