مشاركات القراء

لم نرضى بالدنية في لساننا ؟!

لم نرضى بالدنية في لساننا ؟! للكاتبة الأستاذة نورة بنت عبدالرحمن الكثير في موضوع الانتصار للغة العربية  لم نرضى بالدنية في لساننا ؟! بقلم : نورة بنت عبدالرحمن الكثير لقد أينَعت ثِمارُ عَولمَة الفِكر والثقافة، وحان قِطافها؛ لِيَلتهِمَها أصحابُها لقمةً سهلة سائغة، فاستطاعَت النَّيلَ من لغتنا ومزَّقتْها شرَّ مُمزَّق، ولايزال هؤلاء يتربَّصون بها الدوائر، ولن يهنأ لهم بال ويقرَّ لهم قرار إلا باجتِثاثها من أصولها، واقتلاعها…


أولياء الأمور ورؤية ٢٠٣٠

أولياء الأمور ورؤية ٢٠٣٠ ولي الأمر ورؤية المملكة ٢٠٣٠….. يعتبر ولي الأمر من أهم عناصر العملية التعليمية التي تتكون من (الطالب- المعلم- المدرسة- ولي الأمر) وتعطي الدراسات التربوية أهمية كبرى لولي الأمر؛ لأنه مؤثر أساس في الطالب من حيث حضوره للمدرسة وانتظامه بها وسلوكه داخلها وخارجها وانتهاءً بمتابعة مذاكرته وتحصيله خارج المدرسة. ومما لا شك فيه أن تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠يحتاج لتضافر الجهود…


الماركسية الثقافية

الماركسية الثقافية «عن الماركسية الثقافية» قبل ذي بدء، لنلقي نظرة على المبادئ «الليبرالية الكلاسيكية» وإيديولوجيا الحريات: هي الدولة محدودة الصلاحيات، سوق حر، حرية حمل السلاح للمواطن، تشكيل ميليشيات بسلاح ثقيل توازي جيش الدولة، فيدرالية حرة، حق الإنفصال، تقديس الملكية الفردية، حرية الخطاب…. ‏مدرسة فرانكفورت (الماركسية الثقافية) ‏حركة فلسفية نشأت في مدينة فرانكفورت سنة 1923، وبدأت في معهد الابحاث الاجتماعية. بعد فشل نبوءة ماركس بالثورة العمالية…


أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !

أمنيات ولّت … وأحلام قادمة !!!! د. نيرمين ماجد البورنو تطل علينا سنة جديدة فنستعيد فيها الذكريات الجميلة ونستحضر بهجة اللحظات السعيدة ومراودة الأحاسيس الغامرة بالبهجة والحب , ونسترجع الآهات والسكنات والأوجاع التي غمرت البلاد من حروب ومآسي , والتي أمطرت على رؤوس الأطفال بالأحزان والخوف والتشريد والحرمان والفقد , فالسلام على من ألقت الدنيا في طريقهم شوكا فعبروا من فوقه كاتمين الشعور متقنين أن…


القابلية للإلحاد و أسباب انتشاره الشباب السوري نموذجا

القابلية للإلحاد و أسباب انتشاره .. الشباب السوري نموذجاياسين صديقي القابلية للإلحاد و أسباب انتشاره قبل نقد الخطاب الإلحادي خاصة في عالمنا العربي، ينبغي أن نجهتد في فهم الحالة الإلحادية العربية، والبحث في أسبابها العميقة، النفسية منها والإجتماعية حتى نتمكن من توجيه نقد قوي وملائم وأكثر إقناعا. لطالما نبهنا الفيلسوف الجزائري مالك بن نبي للقابلية الإستعمارية لدى الشعوب المستعمرة، حيث تنشأ هذه القابلية إما بطبيعة…


نحو تعليم STEM

نحو تعليم STEM كن جزءً من عالم التكنولوجيا المتطورة (STEM لتعليم أفضل ) هل فكرت مرة ما هو الشعور الذي قد يتملك الإنسان عند اكتشافه مصدر جديد للطاقة المتجددة؟ أو أن يتم استخدام جهاز الكمبيوتر لإجراء عملية جراحية تنقذ حياة إنسان في قارة أخرى؟ أو ما رأيك بقيادة طيارة بدون طيار بحثاً عن الناجين في منطقة ضربتها كارثة طبيعية؟ تخصصات “STEM” تتيح مثل هذه التطبيقات…


نظرية للحكم في العراق

نظرية للحكم في العراق ، فكرة مقترحة يقدمها الكاتب العراقي شامل حمدالله بردان ، مقال يبحث عن حل لمشكلة تنوع الأحزاب والطوائف في بلد عانى من التفرق نظرية للحكم في العراقالمجلس المرجعيشامل حمدالله بردان. 1 الخلط بين الأحزاب والقوى الخلط بين فكرة ديمقراطية الانتخاب، وبين قوة التأثير القومي و الطائفي، وبين الاستحقاق الحزبي مستقلا عن القومية و الطائفية، سيبقي المتحصل عن الخلط الذي يقدم مجلس…


أنا مختلف … ولست متخلف !!!

أنا مختلف … ولست متخلف !!! د. نيرمين ماجد البورنو لم يولد الانسان وهو مخير بين شكلة ولونة وعرقة وجنسه وغناه وفقرة وصحته  فاذا ما احترمت الخلق في تلك الاختلافات فاحترم الخالق !!!!  فما دام الناس يختلفون في ألوانهم وألسنتهم، وطبائعهم وطُرق معايشهم، وفي البيئة التي يَحْيَون فيها، وفي الثقافة التي يَنْهَلون منها، فإنهم لا شك يختلفون في آرائهم وتفكيرهم,  ويكفي أن يسأل الإنسان نفسه: ماذا لو كان هناك…


عام يمضي وآخر يأتي ، خواطر في استقبال العام الميلادي ٢٠١٩

عام يمضي وآخر يأتي ، خواطر الكاتب فؤاد الكنجي في استقبال العام الميلادي ٢٠١٩ ، دعوة للنهوض ونسيان الماضي، واستثمار الفرصة الأخيرة ، وليكن يقينك بأنك لن تنزل النهر مرتين عام يمضي وآخر يأتي .. وليكن يقينك بأنك لن تنزل النهر مرتين فواد الكنجي عام يمضي من حساب الزمن وعام أخر يأتي؛ وفي ذاكرة الروح تبقى تفاصيل الأيام والسنين الماضية محتفظة بإسرارها.. بأوجاعها وأفراحها.. بآلامها…


متر وسبعون سنة !!!

متر وسبعون سنة !!! مقال للكاتبة د. نيرمين ماجد البورنو ، في تعليق على صورة جمعت طفل ومسنة في الطريق، حديثُ عن الطفولة والحقوق الضائعة الفرق بينهما متر وسبعون سنة !!!! هو ينظر للأمام ويخاف , وهيا تنظر الي الخلف والوهن مرسوم على تفاصيل جسدها المنحني وتتمني , كلا منهما ينظر بأم عينة الى الحياة بمنظورة , فالطفولة لها وجه جميل ، والشيخوخة لها روح…