مقالات بواسطة نورة الكثير

العقيدة أولا

العقيدة أولا أدرج (ماسلوا) حاجات الإنسان الضرورية على شكل هرم مكوَّن من مأكل ومشرب ومأوى، ولكن يا ترى، هل أدرك أن الروح أيضًا تحتاج إلى الغذاء كما يحتاج إليه الجسد، وأن الإنسان بحاجة للانتماء إلى عقيدة صحيحة يؤمن بها، فتمثله وتشفي تساؤلات صدره، وتجلب له راحة البال؟! كيف لا وغالبية أفراد هذا الزمان فقَدوا المعرفة بحقائق كبرى لا تستقيم الحياة إلا بها، فباتوا في قلق…


فلنكن على جادتهم وإن أبطأنا المسير

فلنكن على جادتهم وإن أبطأنا المسير عندما ألقى (تيودورهرتزل) خطابه في مؤتمر بازل بسويسرا، تحدث عن حقه في قيام دولته اليهودية وعرض – وهو متيقن ومطمئن من تحقيق حلمه – تصميماً مبدئياً للعلم ومجهزاً بكل ثقة النشيد الوطني لدولته المنتظرة! وعلى إثر خطابه استجابت القوى الكبرى وساعدته على تحقيق ما يصبو إليه! هل كان يدرك هذا الصحفي اليهودي وهو يُلقي خطابه أمام أعضاء المؤتمر أن…


لم نرضى بالدنية في لساننا ؟!

لم نرضى بالدنية في لساننا ؟! للكاتبة الأستاذة نورة بنت عبدالرحمن الكثير في موضوع الانتصار للغة العربية  لم نرضى بالدنية في لساننا ؟! لقد أينَعت ثِمارُ عَولمَة الفِكر والثقافة، وحان قِطافها؛ لِيَلتهِمَها أصحابُها لقمةً سهلة سائغة، فاستطاعَت النَّيلَ من لغتنا ومزَّقتْها شرَّ مُمزَّق، ولايزال هؤلاء يتربَّصون بها الدوائر، ولن يهنأ لهم بال ويقرَّ لهم قرار إلا باجتِثاثها من أصولها، واقتلاعها من جذورها، وقد يقول قائل: إنَّ…


الحركة النسوية (من المطالب إلى المثالب)

الحركة النسوية (من المطالب إلى المثالب) مقال للكاتبة الأستاذة نورة الكثير الحركة النسوية (من المطالب إلى المثالب) ها قد مضى قرنان مِن الزمان، ولا تزال المرأة تَسعى جاهدةً تُنادي بمُساواتها بالرجل وقد تأبَّطت مطالبَها لتُلقي بها على طاولة المؤتَمرات والمنظَّمات والاجتِماعات والاتفاقيات، وهي لم تتعدَّ كونَها دعوات للتحرير أفرزتها الحركات النِّسوية، وتُزايد بها من أجل التغرير بالمرأة وجرِّها لوحل الرذيلة، والتخلِّي عنها لتُواجِه مصيرَها المُظلِم….


ماذا قالوا عن الحركة النسوية ؟

ماذا قالواعن الحركة النسوية ؟ كم هو صادم حقيقة أن نسبة القوى العاملة النسائية ارتفع إلى أكثر من النصف في دول العالم الغربي ! حتى أن أحداهن صورت ماآلت إليه الصورة النمطية لمجتمعها بوصفها أن النساء يلتحقن بسلك الشرطة والوظائف العسكرية والشبان مكانهم البيت والمقاهي بل أن المرأة باسم المساواة أصبحت تعمل ثمانية أضعاف الرجل ! وهذا ماحاولت الناهضة النسوية (هانا روزن) تسليط الضوء عليه…