حديقة المقالات

القرن الإفريقي الجديد .. المستقبل والتحديات

القرن الإفريقي الجديد .. المستقبل والتحديات مقال للكاتب عبدالله قاسم دامي تناول الكلام عن الوضع السياسي في دول القرن الأفريقي ، الصومال و إثيوبيا و السودان و جيبوتي مستعرضاً التغيرات و تحديات لا تزال عائقة أمامها

القرن الإفريقي الجديد .. المستقبل والتحديات

عبدالله قاسم دامي

بعد إندلاع ثورات الربيع العربي وبعد تزايد الإهتمام الدولي في منطفة القرن الإفريقي ذات الأهمية الإستراتجية،

ازدادت أيضا وتيرة التغيرات السياسية والإقتصادية في منطقة القرن الإفريقي

مصطحبة معها بأفاق مستقبل مشرق بعيد عن سناريوهات الحروب الداخلية والصراعات القومية التي أدت إلى التخلف السياسي والإنهيار الإقتصادي لبلدان المنطقة،

بينما تصطحب أيضا هذه التغيرات حزمة من التحديات المعيقة.

فالمنطقة التي وضع فيها الإنسان أول أقدامه على الحياة كانت تصارع مع الزمن وكأنها في العصور الوسطى

إذ أخلفتها الصراعات، والأنظمة القمعية، وكواليس التأمر على الشعوب، مما جعلها مخبأ للإرهاب و بؤرة للحراك المسلح والإقتتال الداخلي النزيف،

الأمر الذي أدى إلى شلل تام في المجالات الإقتصادية والإجتماعية وأظلم مستقبل شعوب تلك البلدان.

ولكن في الأونة الأخيرة أصبح الوضع مختلفا تماما،

فالصومال بدأت تتعافى عن الحروب التي طالت ثلاثة عقود،

البلد الأطول ساحلا في إفريقيا أصبح يتجه نحو السلام والإستقرار وتأهيل النظام الإقتصادي،

وفي إثيوبيا أنتج الحراك الشعبي نظاما سياسيا يقوده شاب طموح،

فالوطن الذي يقارب تعداده المئة مليون غير وجهته السياسية نحو التطور والإنتاج الزراعي والصناعي والتجارب في التكنولوجيا والأقمار الصناعية

وكأنها تتحدّى مع المستحيلات.

وفي السودان نجحت الثورة في خلع الدكتاتور وما زال أمل تسكيل حكومة مدنية على الأبواب،

الأمر الذي يبشر بقدوم سودان مدنيّ ديمقراطي يستفيد من قدراته الإقتصادية النادرة،

وفي أريتريا يبدو أن إنفتاح النظام ومعاهدة السلام بين إثيوبيا وأريتريا ستعيد أمال المنطقة من جديد،

بالإضافة إلى الخطوات المتسارعة التي تبذلها جيبوتي نحو الإنعاش الإقتصادي وتسيير الإتفاقات في مجالات الإستثمار.

ولكن هناك تحديات لا تزال عائقة أمام تلك التغيرات ومن ضمنها الإرهاب في الصوومال والصراعات العرقية في إثيوبيا والحركات المسلحة في السودان

والنزاعات الحدودية بين جيبوتي وأريتريا،

بالإضافة إلى تدافع القوى العالمية في المنطقة ذات الإستراتيجية الجيوسياسية،

حيث لا زال الطريق طويلا أمام تلك التغيرات الوليدة لمواجهتها بهذه العقبات والتحديات.

عبدالله قاسم دامي

كاتب صومالي