حديقة المقالات

نداء مصدور للأستاذ محمود محمود

نداء مصدور (١) للأستاذ محمود محمود : متى نهجر ما يغضب الرحمن، وما يرضي الشيطان، وما يسيء سمعة أمتنا بين الأمم؟ متى نعاهد الله على ترك ما يخالف الحق والعدل ثم نوفي بالعهود؟ (محمود محمود )

نداء مصدور للأستاذ محمود محمود

يا قوم: إن الزمان يخاطب أهله بألسنة فصيحة فمن أحسن فهمه رشد ونجا، ومن عجز عن الفهم غوى وهلك وقد _ والذي نفوسنا بيده _ ظهر #الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس، فساءت الأحوال، وفسدت #الأخلاق، وكأننا في زمن بصير الشعراء الذي يقول:

والأرض للطوفان مشتاقة

لعلها مِنْ دَرَنٍ تُغْسَل

والذي يروعنا أننا نرى أمتنا المصرية متورطة في فساد وسوء أخلاق ليس وراءهما فساد وسوء،

ولم يكن هذا في طبقة من الأمة دون أخرى بل جرف سيله كل الطبقات، ولم ينج منه إلا من رحم الله.

ولو قلنا أن #الأمة لم تترك رذيلة من رذائل الأمم الماضية إلا اقترفتها، ولا سيئة من سيئاتها إلا اجترحتها وهي تعلم بما نزل بتلك الأمم من خراب وفناء وبما ضُرِبَ عليها من ذلة ومسكنة [وَمَا ظَلَمَهُمْ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ(117)]آل عمران، ما كنا غالين ولا مبالغين.

وإنه ليحزننا أن يكون كلٌّ منا شاعراً بنقصه وخطئه، عارفاً داءه ودواءه، ثم يقيم على ما هو عليه من الخطأ والباطل.

أبناء وطننا: متى نهجر ما يغضب الرحمن، وما يرضي الشيطان، وما يسيء سمعة أمتنا بين الأمم؟ متى نعاهد الله على ترك ما يخالف الحق والعدل ثم نوفي بالعهود؟

إنه لا لوم على الجهلاء ما داموا يرون المتعلمين منا في لهو وباطل سرّاً وعلانية.

أما آن لنا أن نحرِّر أرواحنا ونخلصها من الشرِّ عسى أن نصل بذلك إلى تحرير أجسامنا وبلادنا فنحيا حياة طيبة؟

لقد حذَّركم شاعركم فقال:

وليس بعامر بنيان قوم

إذا أخلاقهم كانت خرابا

وبعد فإننا لا نرى شيئاً أشدَّ وقعاً على النفس من انصراف أمتنا إلى اللهو، وإنفاقها درهمها ودينارها فيما يذهب بالعقول، ويضني الأجسام، ويفسد الأنساب،

ثم يشتدُّ الخَطْب عليها فيرثى لها ويشفق عليها من ليس من أهلها، فينصح لها، ويحذرها عاقبة التمادي في تناول مفسدات العقول.

أي حكومتنا: إننا نعتقد كل الاعتقاد أن إصلاح أخلاق هذه الأمة ليس بالأمر الذي يتعذَّر أو يتعسر تحقيقه فما ذلك بعزيز على رجالنا، وأولي الأمر فينا بمعونة الله.

هامش

(١) مجلة جمعية مكارم الأخلاق، العدد الأول، ص14_ 16، رجب 1343هـ.

#مقالات_عربية_رائعة

#مقالات_في_الأخلاق

#محمود_محمود

مقالات عربية رائعة : المقالات المختارة لأبرز كتّاب المقالة العربية (٣)