معدن سليم كريم للعلامة محب الدين الخطيب

معدن سليم كريم

معدن سليم كريم للعلامة #محب_الدين_الخطيب ، أوجز الكاتب في هذا المقال صفات العرب ، التي تظهر من اختياره لهذا العنوان الضخم ، مبيناً طبائعهم النبيلة في مقال مختصر من 566 كلمة و 33 فقرة يستغرق للقارئ الصامت 3 دقائق و 8 ثواني تكرر فيه كلمات ( العربي ، الشعب ، الملك ، دين ، داعياً )

معدن سليم كريم للعلامة محب الدين الخطيب

معدن سليم كريم (1) للعلامة محب الدين الخطيب

شعب ظهر فجأة من بين تلك الصحاري التي لا يكاد يعرفها أحد.

شعب جديد بدأ يمثل دوره على مسرح الحياة بعد أن ظل نهباً مقسماً، تناوئ كل قبيلة منه #القبيلة الأخرى، فيحتدم النزاع، وتقع الحرب الطاحنة.

ها قد رأيناه يتَّحد، ويجمع شمله الشتيت، للمرة الأولى.

ذلكم هو الشعب الناهض الذي تملَّك نفسَه حبُّ الحرية، وساعدته على النجاح صفاتُه النبيلة؛ فقد كان متقشفاً في طعامه،

مخشوشناً في لباسه، نبيلاً في أخلاقه، كما كان طروباً، سريع البديهة، حاضر النكتة.

كان شريف النفس، أرْيَحيَّاً؛ فإذا استثرته مرة فهو قاسٍ، غضوبٌ، شرس، لا يني عن أخذ ثأره، ولا يرده عن انتقامه شيء.

ذلكم هو الشعب الذي قلب _ في لحظة واحدة _ إمبراطورية الفرس، بعد أن ظل السوس ينخر في عظامها قروناً عدة.

وانتزع من خلفاء قسطنطين أجمل ضواحيهم، ثم سحق مملكةً جَرمانيةً حديثة العهد تحت قدميه، وشرع يهدِّد _ بعد ذلك _ بقية أوربا،

بينما كان _ في ذلك الوقت نفسه _ يوالي فتوحه، وانتصاره في الجانب الآخر من المعمورة، حتى وصلت جيوشه الظافرة إلى الهملايا.

داعياً إلى دين جديد

لم يكن ذلك الشعب فاتحاً فحسبُ _ كغيره من الشعوب الأخرى _ بل كان داعياً إلى دين جديد، ومبشراً به _أيضاً_.

كان داعياً إلى دين جديد؛ فقام يناوئ الثَّنَوية(2) الفارسية، والمسيحية التي أفسدتها الخرافات والبدع،

حاملاً إلى الناس توحيداً خالصاً لم يلبث أن دان به الملايين من الناس.

إن ديانة العرب الأولى كانت واهية لا ترتكز على أساس متين،

ومتى أقررنا ذلك سهل أن نفرض أنه كان من اليسير على العرب أن يقبلوا ديناً آخر؛ فيدينوا بالمسيحية أو اليهودية مثلاً.

هذا كلام صحيح؛ ولكن إلى حدٍّ ما…

إن #المسيحية انتشرت لهذا السبب نفسه في جهتين: في الحبشة جنوباً، وفي سوريا شمالاً، حيث لقيت شيئاً من القبول.

وقد انتصرت كذلك في مدينة نجران في وقت مبكر، ودانت شبه جزيرة سينا بالمسيحية كما تنصر عرب سوريا.

على أن هذا النجاح لم يكن _ في أي مكان تقريباً _ إلا مظهراً من المظاهر، لا حقيقة من الحقائق.

أما في أواسط بلاد العرب، وفي قلب جزيرتهم،

حيث نبتت جرثومة(3) العربي القُحّ وأُرومَتُه_ فلم تنجح الدعاية للدين المسيحي،

ولم تكن لترى ثَمّ إلا أثراً ضعيفاً له إن لم نقل معدوماً.

المسيحية بعيدة عن التأثير في نفس العربي

كانت المسيحية في ذلك الزمن _ على وجه عام _ بما تحويه من معجزات، وبما فيها من عقيدة التثليث، وما يتصل من ذلك من رب مصلوب قليلة الجاذبية، بعيدة عن التأثير في نفس العربي الساخر الذكي.

وآية ذلك ما نراه واضحاً فيما حدث للأساقفة الذين سعوا إلى تنصير المنذر الثالث ملك الحيرة حوالي سنة 513 من الميلاد؛

فإن المنذر لَيُصغي إلى ما يقوله الأساقفة بانتباه إذ دخل عليه أحد قُوَّاده فأسرَّ إليه بضع كلمات،

ولم يكد ينتهي منها حتى بدت على أسارير الملك أمارات الحزن العميق؛

فتقدَّم عليه أحد القساوسة يسأله _ متأدِّباً متلطِّفاً _ عما أشجاه؛ فأجابه الملك:

يا له من خبر سيِّئ! لقد أعلمني قائدي أن رئيس الملائكة قد مات، فواحسرتا عليه!

فأجابه القسِّيس: هذا محال أيها الملك، فقد غشَّك من أخبرك بذلك، إن الملائكة خالدون، ويستحيل عليهم الفناء!

قال الملك: أحقٌّ ما تقول؟ وتريد مع ذلك أن تقنعني بأن الله ذاته يموت!

العربي رجل عمليٌّ مادِّيٌّ، لا يُعنى بغير الحقائق، حتى في شعره؛ فهو لا يسبح في الخيال والوهم،

ولا يميل إلى الأخذ بتلك الألغاز والمعميات الدينية التي يعتمد الإنسان في استيعابها على التخيُّل أكثر من اعتماده على التعقل.

الهوامش

(1) مع الرعيل الأول ص4 _ 6.

(2) يعني بها المجوسية التي يدين أهلها بإلهية اثنين: النور، والظلمة (م).

(3) جرثومته: أصله (م).

#اسماء_مقالات_مميزة

#مقالات_في_السياسة_والإجتماع

#محب_الدين_الخطيب

اسماء مقالات مميزة : المقالات المختارة لأبرز كتّاب المقالة العربية المجموعة الثانية

اقرآ الكتاب على موقع المكتبة العربية الكبرى

 

كن صاحب أول تعليق على "معدن سليم كريم للعلامة محب الدين الخطيب"

تعليقك يثري الموضوع