أخلاق الناس بين الحسن والقبيح للدكتور . زكي مبارك

زكي مبارك . أخلاق الناس

أخلاق الناس للدكتور. زكي مبارك تعرض فيه لتحليل خلق #الغيبة و #النميمة عند المصريين وغيرهم وما يمنع الأجانب من الوقوع في لغو القول وآفات اللسان رغم اختلاف عقائدهم وما الذي يجعل الناس يستبيحون بعض الرذائل وكيف يمكن لخلق #الحياء أن يمنع هذه الأخلاق السيئة

أخلاق الناس للدكتور. زكي مبارك

#أخلاق الناس (1) للدكتور. زكي مبارك (2)

قَلِّبْ ما شئت من مؤلفات القدماء فسترى أنَّ المؤلفين كانوا يهتمون في أكثر الأحيان بمحاربة الرذائل الاجتماعية،

لاسيما الغيبة والنميمة؛ لأنهما من أخطر أسباب القطيعة بين الناس.

أما المؤلفون في العصر الحاضر فيرون الغيبة والنميمة من الموضوعات البالية التي لا تصلح لأقلام المُحْدَثين

وإني لأكتب هذه الفقرات في هيبة وحذر؛ خشيةَ أن يقول قائل: ما هذه الرجعة إلى أوهام الأولين!

ويسألني من أرى من الأصدقاء: أين تسهر؟ وأين نراك؟

والسهرات عند هؤلاء هي جلساتٌ سخيفة تؤكل فيها لحوم الناس، ويجري فيها من السفه والبذاءة ما يندى له الجبين!

ويا ويل من تَكْرُمُ عليه نفسُه؛ فلا يشترك في لغو الحديث؛ فهو عندهم ثقيل الظل، بارد الأنفاس!

والتطرف في عصرنا هو مضغ أخبار الأدباء والشعراء والمؤلفين.

وفي شباب اليوم أفراد يعيشون من هذا الرزق الحرام؛ فهم زينة الأندية الرقيعة التي لا تجري فيها كلمةُ خير، ولا تَعْرِف زواياها غيرَ الإفك والبهتان من عبث القيل والقال.

وفي كهول اليوم طوائفُ تتلمس هذه الأنواع البشرية التي تحسن تلفيق الأراجيف والأكاذيب.

وإنك لتعجب كيف يتفق لمن يسمونهم أدباء الشباب وأدباء الكهول أن يجيدوا شيئاً،

وهم يقضون ثلاثة أرباع الوقت في تلك الأحاديث الممجوجة التي تتنافر مع سماحة الطبع، وسلامة الذوق، ورجاحة العقل.

العزلة

أين أسهر؟ أنا أسهر في بيتي حيث آنس بوحشة الليل؛

فقد ضجرت من إخوان الزمان، وعادت الوحدة أحبَّ إلى نفسي مِنْ صحبة مَنْ يلبسون ثوباً للمحضر، وثوباً للمغيب.

أين من يعرف أدب النفس في هذه الأيام؟ وأين الرجل الذي تثق بكرمه ومروؤته؟ وتطمئن إلى أن أذنه لا تفتح لأهل اللغو والفضول ممن يبعثرون النمائم ذات اليمين وذات الشمائل؟

وأين من يزن ما يقول، ويفكر في عواقب ما يقول؟ وأين من سَلِم أديمُه في هذا البلد، فلم تمزقه الأقاويل والأراجيف؟

دلونا أيها الناس على رجل واحد سلم عرضُه وشرفُه، وحُفِظَ معروفُه وجميله، واستطاع الفضل أن يحميه من لغو المرجفين، وكيد المفسدين.

لقد صحبت طوائف من المصريين وطوائف من الأجانب وانتهيت إلى النتيجة الآتية: الغيبة والنميمة من الرذائل الإنسانية يقع فيها المصريون وغير المصريين.

ومع هذا لاحظت أن المثقفين من الأجانب قد يستبيحون الاغتياب، ولكنهم لا يستبيحون البهتان؛

فالرجل قد يغتابك، ولكنه يتحرَّج من أن يصفك بما ليس فيك، وقد ينم، ولكن نمائمه خالصة من المفتريات.

أما المثقفون منَّا _وا أسفاه!_ فيجمعون بين الرذيلتين: النميمة، والافتراء.

ومعنى هذا أنَّ من الأجانب من يعصمه الحياء من خَلْقِ الأكاذيب، وأنَّ فينا من تنقصه فضيلة الحياء.

إننا نتحدث كثيراً عن الوطنيةِ، والوطنيةُ لا تقوم إلا على فكرة الوطن،

والوطن لا يُحَبُّ إلا حين يكون لنا فيه أصدقاء وأخلاء؛ فإنَّ الموداتِ والعلاقاتِ هي أساس التقديس(3) للأفكار والأشخاص.

أيها المغتابون والنمامون! أنتم أعداء الصدق والكرامة والوطنية، وأنتم أعداء أنفسكم لو تعلمون!

نهاية مقال أخلاق الناس

الهامش

____________________

(1) البدائع، د. زكي مبارك 1/18.

(2) هو الأديب الدكتور زكي بن عبدالسلام بن مبارك: أديب من كبار الكتَّاب المعاصرين،

امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب، وله شعر في بعضه جودة وتجديد، عاش في الفترة ما بين: 1308_1371هـ

ولد في قرية =سنتريس+ بمنوفية مصر، وتعلم في الأزهر، وأحرز لقب =دكتور+ في الآداب من الجامعة المصرية، واطلع على الأدب الفرنسي في فرنسة، واشتغل بالتدريس بمصر.

انتدب للعمل مدرساً في بغداد، وعاد إلى مصر، فعين مفتشاً بوزارة المعارف.

نشر مؤلفاته في فترات مختلفة، وكان في أعوامه الأخيره يوالي نشر فصول من مذكراته وذكرياته في فنون من الأدب والتاريخ الحديث تحت عنوان =الحديث ذو شجون+.

أصيب بصدمة من عربة خيل أدت إلى ارتجاج في مخه، فلم يعش غير ساعات؛ إذ توفي في القاهرة ، ودُفن في سنتريس.

له نحو ثلاثين كتاباً، منها

النثر الفني في القرن الرابع _ط – جزءان،

والبدائع_ط  مقالات في الأدب والإصلاح،

وحب ابن أبي ربيعة وشعره_ط+،

والتصوف الإسلامي_ط+،

وألحان الخلود_ط+ ديوان شعره،

وليلى المريضة في العراق_ط+ ثلاثة أجزاء،

والأسمار والأحاديث_ط+،

وذكريات باريس_ط+،

والأخلاق عند الغزالي_ط+،

ووحي بغداد_ط+،

وملامح المجتمع العراقي_ط+،

والموازنة بين الشعراء_ط+،

وعبقرية الشريف الرضي_ط+ جزءان،

وورد اسمه على بعض كتبه محمد زكي مبارك. انظر الأعلام للزركلي 3/81_82.

(3) لو قال: التقدير(م).

#المقالات_المختارة

#زكي_مبارك 

 

 

 

المقالات المختارة لأبرز كتاب المقالة العربية

المكتبة العربية الكبرى

Be the first to comment on "أخلاق الناس بين الحسن والقبيح للدكتور . زكي مبارك"

تعليقك يثري الموضوع